الأسد ولافرينتييف يؤكدان على ضرورة استعادة السيطرة على كافة مناطق شمال شرق سوريا

أكد الرئيس السوري، بشار الأسد، والمبعوث الخاص للرئيس الروسي المعني بشؤون سوريا، ألكسندر لافرينتييف، ضرورة استعادة السلطات في دمشق كل أراضي شمال شرق البلاد.

وذكرت الرئاسة السورية، في بيان، أن الأسد استقبل، اليوم الاثنين، لافرينتييف وسيرغي فيرشينين، نائب وزير الخارجية الروسي، حيث تناول اللقاء الأوضاع في شمال شرق وشمال غرب البلاد.

وجاء في البيان أن الأسد ولافرينتييف أكدا على أن “استعادة الدولة السورية للسيطرة على كامل الأراضي والمدن وعودة مؤسسات الدولة هو العامل الأساس في إعادة الاستقرار والأمان لأهالي تلك المنطقة وعودتهم إلى الحياة الطبيعية”.

وأشار البيان إلى أن الجانبين أكدا “على الموقف السوري الروسي المشترك في مواصلة مكافحة الإرهاب ومنع تنظيماته من مواصلة استخدام أهالي المنطقة كدروع بشرية بهدف تحويل إدلب إلى ملاذ دائم للإرهابيين”.

وبحث الجانبان كذلك “آخر تطورات العملية السياسية والتحضير للجولة المقبلة من محادثات أستانا”، حيث تم التوصل إلى “اتفاق حول أهمية استمرار التشاور والتنسيق بين الجانبين في مواجهة محاولات بعض الدول التدخل في العملية السياسية وحرفها عن الهدف الأساسي منها وهو تحقيق مصالح الشعب السوري في الحفاظ على وحدة سوريا واستقلالها وسلامة أراضيها”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى