المتظاهرون في دير الزور يرفضون لقاء وفد روسي

رفض وجهاء وممثلين عن المتظاهرين في ريف دير الزور دعوة روسية للاجتماع في بلدة الصالحية بعد خروج الأهالي مظاهرات تطالب بطرد قوات النظام السوري والميليشيات الإيرانية المتواجدة بقراهم.

وبحسب مصادر محلية فإن مسؤولين في القوات الروسية طلبوا عبر وسطاء عقد اجتماع مع ممثلين عن المتظاهرين من أهالي القرى الواقعة تحت سيطرة النظام السوري على الضفة الشرقية لنهر الفرات في دير الزور الذين نزحوا إلى مناطق قسد وذلك لبحث مطالبهم.

وذكرت شبكة “دير الزور 24” أن مسؤولين روس قد وجهوا دعوة لعدد من وجهاء قريتي معيزيلة والعزبة بريف ديرالزور الشمالي، للاجتماع ومناقشة مطالب المتظاهرين، لكن الدعوة قوبلت بالرفض.

وأشارت الشبكة إلى أن القوات الروسية تمتلك مكتبًا للتنسيق في بلدة الصالحية في ريف دير الزور الشرقي، وقد وجهت الدعوة من خلال هذا المكتب.

وكان العشرات من أهالي ديرالزور قد خرجوا خلال الأسبوعين الماضيين في مظاهرات، وطالبوا قوات سوريا الديمقراطية وقوات التحالف الدولي بطرد الميليشيات الإيرانية وقوات النظام السوري من بلداتهم وقراهم في ريف دير الزور الشرقي، حتى يتمكنوا من العودة منازلهم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى