أردوغان يقترح توسيع المنطقة الآمنة لتشمل دير الزور والرقة وتوطين 3 ملايين لاجئ سوري

اقترح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان توسيع المنطقة الآمنة لتشمل مناطق دير الزور والرقة بالإضافة إلى توطين ثلاثة ملايين لاجئ سوري من مختلف دول العالم فيها.

وقال أردوغان في كلمة ألقاها بالدورة الـ 74 للجمعية العامة للأمم المتحدة بمدينة نيويورك الأمريكية إنه يمكن إعادة 3 ملايين لاجئ سوري حول العالم إلى بلادهم حال توسعة المنطقة الآمنة.

وقال الرئيس التركي إنه “في حال مد عمق المنطقة الآمنة إلى خط دير الزور- الرقة، بوسعنا رفع عدد السوريين الذي سيعودون من بلادنا وأوروبا وبقية أرجاء العالم إلى 3 ملايين”.

وأوضح أردوغان أن بلاده لا يمكنها تحمّل موجة هجرة جديدة إليها من سوريا، وبيّن أن إرساء الاستقرار في سوريا سينعكس بشكل إيجابي على جارتها العراق أيضا.

وأشار إلى أن بلاده تبذل جهودا من أجل إقامة منطقة آمنة للسوريين في بلادهم.

وأوضح أردوغان إمكانية تنظيم مؤتمر للمانحين بقيادة الأمم المتحدة لدعم عمليات عودة اللاجئين إلى المناطق الآمنة.

وبيّن الرئيس التركي أن بلاده تواصل مباحثاتها مع الولايات المتحدة حيال إقامة منطقة آمنة شمال شرقي سوريا.

وأضاف “في المرحلة الأولى، ننوي إقامة ممر سلام بعمق 30 كم وعلى طول 480 كم، وتوطين مليوني سوري في هذه المنطقة بدعم من المجتمع الدولي”.

وأوضح أردوغان أن بلاده تخطط لعقد مؤتمر دولي يشارك فيه لبنان والعراق والأردن، حول أزمة اللاجئين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى