صحيفة بريطانية: دمشق المدينة الأسوأ للعيش في العالم

صنف تقرير صادر عن صحيفة ”الإيكونوميست“ البريطانية العاصمة السورية دمشق على أنها أسوأ مدن العالم للعيش واعتبرت أن مدينة فيينا هي الأفضل للعيش.

ووفقاً لتقرير صادر عن مجلة ”الإيكونوميست“للعام 2019 اليوم (الأربعاء)، فإن دمشق هي أقل مدن العالم ملاءمة للعيش. حيث بقيت العاصمة السورية في أدنى مستويات التصنيف خلال السنوات الـ(7) الأخيرة، بحسب “إيكونوميست”.

وتصدرت العاصمة النمساوية للعام الثاني على التوالي قائمة أكثر المدن الصالحة للمعيشة في العالم، متقدمة على ملبورن وسيدني الأستراليتين. كما جاءت عدة مدن كندية ويابانية ضمن العشر الأوائل. أما أسوأ مدينة للعيش في العالم فهي دمشق.

واعتمدت المجلة في تصنيفها على عدد من العوامل مثل مستويات المعيشة ومدى انتشار الجريمة، والبنية التحتية والنقل، وأيضاً حصول السكان على التعليم والرعاية الصحية، وكذلك الاستقرار السياسي والاقتصادي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى