اشتباكات عنيفة في عفرين والقوات التركية ترد بقصف المدنيين

تدور اشتباكات عنيفة على عدة محاور في المنطقة الواصلة بين مدينتي اعزاز والباب بالقطاع الشمالي من الريف الحلبي، بين القوات الكردية المنتشرة في المنطقة من جهة، والفصائل الموالية لتركيا من جهة أخرى.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان إن الاشتباكات ترافقت مع قصف عنيف نفذته القوات التركية على قرى صوغوناكه ومياسة وأقيبة الخاضعة لسيطرة قوات كردية في ناحية شيراوا بريف مدينة عفرين شمال غرب حلب.

وأكد المرصد السوري أن القصف التركي أدى إلى إصابة 4 مدنيين بينهم طفل ومواطنتان.

وأضاف المرصد أن طائرات مروحية تركية حلقت في سماء المنطقة بالتزامن مع نقلها لجرحى من الجنود الأتراك بعد قصف صاروخي نفذته القوات الكردية استهدفت فيه القاعدة التركية في كيمار شمال حلب.

من جهة أخري اعترفت وزارة الدفاع التركية عبر حسابها في موقع “تويتر” بإصابة جنديين، بعد تعرض إحدى قواعدها في قرية كيمار (13 كلم جنوب عفرين) إلى قصف من جانب وحدات حماية الشعب.

وتشهد منطقة الشهباء ومناطق التماس بين الشهباء وعفرين اشتباكات متكررة، بين القوات الكردية من جهة، وفصائل المعارضة وقوات الجيش التركي من جهة أخرى.

وعادة ما يرد الجيش التركي وفصائل المعارضة القرى المحاذية لمنطقة سيطرتها في عفرين، والتي ينتشر فيها عشرات الآلاف من نازحي منطقة عفرين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى