أردوغان: سندخل شرق الفرات كما دخلنا جرابلس وعفرين وأخبرنا موسكو وواشنطن بذلك

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الأحد، أن تركيا ماضية في تنفيذ عملية شرق الفرات، وأعلمت كلا من واشنطن وموسكو بذلك.

وأضاف الرئيس التركي أن العملية ستكون بشرق الفرات بمناطق سيطرة وحدات حماية الشعب الكردية.

وتشعر تركيا باستياء متزايد تجاه الولايات المتحدة التي أبرمت اتفاقا مع أنقرة لإقامة منطقة آمنة شمال شرقي سوريا، وقال أردوغان إنه أبلغ روسيا والولايات المتحدة بالعملية.

وأعلن أردوغان في وقت سابق أن تركيا مصممة على تدمير “الممر الإرهابي” شرق الفرات في سوريا، مهما كانت نتيجة المحادثات مع الولايات المتحدة حول إنشاء منطقة آمنة.

وكان وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أغلو، قد هدد الشهر المنصرم بشن عملية عسكرية شرق الفرات في سوريا، إن لم يتم إعلان منطقة آمنة هناك، وإذا استمرت أخطار هذه المنطقة تهدد تركيا.

وتعتبر وحدات حماية الشعب حليف واشنطن الرئيسي على الأرض في سوريا خلال المعركة ضد تنظيم داعش.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى