منظمة إيزيدية تقاضي وزيرين ألمانيين بتهمة “عرقلة العدالة”

قامت منظمة إيزيدية في ألمانيا برفع دعوى قضائية ضد وزيري العدل والداخلية الألمانيين، متهمة الحكومة الألمانية بعرقلة العدالة بسبب عدم اتخاذ أي إجراء لمحاكمة عناصر “داعش”.

وجه مسؤولون من الجالية الإيزيدية في ألمانيا انتقادات للحكومة الألمانية لعدم قيامها بأي شيء لمحاكمة مقاتلي تنظيم “الدولة الإسلامية” المعتقلين في شمال سوريا.

وقامت الرابطة العامة لمجالس النساء الإيزديات برفع دعوى قضائية ضد وزيري العدل والداخلية، كاترينا بارلي، وهورست زيهوفر، بتهمة إحباط القضاء بحكم وظيفتيهما.

وجاء في الدعوى أنه بالرغم من أن الإدارة الذاتية الكردية في شمال سوريا قد عرضت مرارا وتكرار على ألمانيا استلام الأسرى من تنظيم “داعش” لمحاكمتهم في ألمانيا، رفضت الحكومة الألمانية اتخاذ الإجراءات اللازمة استعادة الإرهابيين المشتبه بهم إلى ألمانيا. وهذا الموقف “الرافض” يعتبر بمثابة “إحباط للقضاء”، وعرقلة للعدالة، وفق الدعوة.

وتشير الدعوى القضائية إلى أن العديد من مقاتلي تنظيم “داعش” من الألمان يشتبه بتورطهم بجرائم حرب ضد السكان الإيزيديين في العراق ـ من خلال مشاركتهم في استعباد الفتيات والنساء الإيزيديات.

المصدر: DW

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى