الإدارة الذاتية تفرض ضرائب جديدة على العاملين الذين لا يتجاوز دخلهم 65 ألف ليرة سورية

أصدرت الإدارة الذاتية في إقليم الفرات (كوباني) قراراً جديداً يوم الأحد فرضت بموجبه ضرائب جديدة على العاملين لدى المؤسسات التاتبعة للإدارة الذاتية تحت مسمى ضريبة الدخل وذلك اعتباراً من تاريخ 1/6/2019.

والقرار الجديد الصادر عن الإدارة يفرض ضريبة قدرها /1000/ ليرة سورية على جميع العاملين والموظفين لدى مؤسسات الإدارة الذاتية في إقليم الفرات كضريبة دخل وسيتم اقتطاعها من رواتب الموظفين كل شهر.

وبموجب القرار الجديد سيتم اقتطاع /12000/ ليرة سورية سنوياً بعد أن كانت سابقاً ألف ليرة سورية سنوياً لشريحة العاملين الذين يتقاضون مليون ومئتي ألف ليرة سنوياً (كلّ مواطن منتِج يحقّق دخلا أقصاه مبلغ 100000 ل.س شهرياً).

والجدير بالذكر أن القرار صدر عن المجلس التنفيذي للإدارة الذاتية في إقليم الفرات دون مناقشة أو مصادقة من المجلس التشريعي الذي من المفترض أن يكون مخولاً بهذه الأمور والتشريعات.

ويأتي هذا في ظل ماتشهده المنطقة من انخفاض حاد في صرف الليرة السورية وغلاء للأسعار وظروف معيشية صعبة يعاني منها معظم أهالي الشمال السوري وخاصة شريحة الموظفين الذين لا يتجاوز دخلهم عن 65 ألف ليرة سورية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى