قوات تحرير عفرين تضرب بقوة وتكبد الجيش التركي خسائر فادحة

نفذت قوات تحرير عفرين عدة عمليات عسكرية ضد القوات التركية أسفرت عن وقوع خسائر كبيرة في صفوف الجيش التركي في عفرين.

وأعلنت أن قواتهم تمكنت من تدمير دبابة للقوات التركية وقاعدتين عسكريتين في عفرين، بالإضافة إلى مقتل 6 جنود أتراك وإصابة عدد آخر بجروح وذلك خلال بيان نشر اليوم.

وكشفت القوات عبر بيان لهم أن قواتهم “دمرت دبابة وعدد من قواعد ومراكز الاحتلال التركي في قرى مريمين وفيلات القاضي وكذلك قرية كيمارا، حيث قُتل خلال تلك العمليات أكثر من ستة جنود أتراك وإصابة عدد آخر بجروح”.

وأضاف البيان أنه “بتاريخ 19 نيسان الجاري، نفذت إحدى مجموعاتنا هجوماً بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة من محورين على قاعدة لتمركز جنود الاحتلال التركي في قرية مريمين التابعة لناحية شرا، حيث نشبت اشتباكات عنيفة بين قواتنا وجنود الاحتلال قُتل خلالها عدد من الجنود، وعلى اثرها تدخلت دبابة للاحتلال في المعركة لمساندة الجنود حيث تم استهدافها من قبل مقاتلينا أدى إلى تدميرها ومقتل الجنود الذين كانوا بداخلها”.

وأوضح البيان إن “إحدى القواعد التركية ساندت جنودهم حيث تم استهدافها هي الأخرى من قبل مقاتلينا بالأسلحة المتوسطة. وبنتيجة عمليات الهجوم والاشتباكات بين قواتنا وجنود الاحتلال التركي قُتل ما لا يقل عن أربعة جنود وجرح ثلاثة آخرين”.

بالإضافة إلى أن القوات “قصفت بعملية خاصة قاعدة لتمركز جنود الاحتلال التركي في منطقة فيلات القاضي في محيط مدينة إعزاز، حيث تم تدمير القاعدة فيما لم نتمكن من معرفة عدد القتلى والجرحى في صفوف جيش الاحتلال”.

وأكد البيان أن المقاتلون “استهدفوا قاعدة لإطلاق المدفعية في محيط قرية مريمين، حيث تم تدميرها بالكامل وقتل جنديين تركيين إضافة إلى إصابة أربعة آخرين بجروح”.

وأضاف البيان “بتاريخ 19 نيسان، استهدفت قواتنا بالأسلحة الثقيلة عدد من جنود الاحتلال التركي أثناء محاولتهم مواصلة العمل في بناء جدار عازل في محيط قرية كيمارا التابعة لناحية شيراوا، حيث لم يتم معرفة نتائج العملية”.

وبالمحصلة النهائية لسلسلة العلميات التي نفذتها قواتهم تم تدمير دبابة وقاعدتين عسكريتين بينها قاعدة لإطلاق المدفعية وتم تأكيد مقتل 6 جنود أتراك وجرح 7 آخرين بحسب البيان.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى